English | عربي
بحث متقدم | خريطة الموقع
الرئيسيةاحصائيات
كتابات من والى الاسرى
نقاط رئيسية
الاعتقال الاسرائيلي  
اعتقالات السلطة الفلسطينية  
أسرى في خطر
أسرى في خطر

الرئيسية > من نحن > Bookmark and Share

مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، مؤسسة أهلية فلسطينية مستقلة، غير ربحية، تعنى بقضايا حقوق الإنسان في الأراضي العربية المحتلة وفي مقدمتها حقوق المعتقلين السياسيين في السجون الإسرائيلية.
تأسست مؤسسة الضمير في مدينة القدس المحتلة في العام 1992 بمبادرة من شخصيات حقوقية وقانونية وسياسية، بهدف تقديم الدعم القانوني للأسرى والمعتقلين السياسيين و التعريف بمعاناتهم ونصرة قضيتهم العادلة. وبعد إنشاء سلطة الحكم الذاتي في الأرض الفلسطينية المحتلة عملت مؤسسة الضمير على محاربة الاعتقال السياسي من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية.
الضمير عضو في عدة شبكات وائتلافات وطنية ،عربية ودولية ومنها :

  • شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية.
  • مجلس مؤسسات حقوق الإنسان الفلسطينية
  • الائتلاف من أجل الدفاع عن الحقوق والحريات.
  • الائتلاف المحلي الإقليمي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام.
  • عضو في الشبكة العالمية لمناهضة جريمة التعذيب.

تؤمن مؤسسة الضمير بعالمية حقوق الإنسان وعدالة نضال الشعوب في تحقيق تطلعاتها الوطنية و الإنسانية.

تؤمن الضمير بحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، وفقاً للشرعة الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني مؤكدة على تمسكها المطلق بقرارات الشرعية الدولية التي أكدت على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وحق اللاجئين في العودة والتعويض، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وعليه، تتطلع الضميرلبناء مجتمع فلسطيني ديمقراطي حر، يكرس قيم الحرية، والتنمية والعدالة الاجتماعية، وتسوده قيم المساواة وسيادة القانون وفصل السلطات بما يضمن المساءلة والمحاسبة.

برامج المؤسسة:

  • برنامج الدعم القانوني : توفير الخدمة القانونية والحقوقية المجانية للأسرى والمعتقلين وذويهم من خلال الترافع القانوني أمام المحاكم العسكرية والمدنية في مراحل الاعتقال المختلفة. وبواسطة برنامج الدعم القانوني يتم متابعة أوضاع الأسرى والمعتقلين من خلال برنامج زيارات دورية يقوم من خلالها طاقم المحامين بتقديم الإرشاد القانوني والحقوقي للمعتقلين لضمان تمتعهم بحقوقهم المكفولة بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.
    مؤسسة الضمير تقدم الدعم القانوني للمعتقلين السياسيين في سجون السلطة الفلسطينية وتترافع عنهم أمام مختلف المحاكم المدنية و المحكمة العليا غير أنها ولأسباب مبدئية ترفض الترافع أمام المحاكم العسكرية الفلسطينية.
     
  • برنامج الدراسات والتوثيق : يعمل الفريق بتوثيق منهجي لكافة الانتهاكات المرتكبة بحق المعتقلين وذويهم في سبيل المساهمة في تأريخ للحركة الأسيرة الفلسطينية ونضالاتها. وتصدر وحدة التوثيق تقارير دورية وسنوية
    ترصد الانتهاكات المقترفة بحق الأسيرات والأسرى وكما تنشر الوحدة دراسات بحثية معمقة تتعلق بمختلف جوانب قضية الاعتقال والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في السجون الإسرائيلية.تقوم مؤسسة الضمير بتوثيق الاعتقالات السياسية التي تقوم بها الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، وترصد انتهاكاتها لحقوق المعتقلين السياسيين.
     
  • برنامج الضغط والمناصرة: في إطار هذا البرنامج تقوم الضمير بإطلاق ضغط ومناصرة للتعريف بظروف الأسيرات والأسرى في السجون الإسرائيلية والانتهاكات التي يتعرضون لها وخاصة المعتقلات والمعتقلين رهن الاحتجاز الإداري وأسرى العزل و الأسرى المرضى والأسرى في خطر.
     
  • برنامج التوعية والتدريب : يتم من خلاله عقد لقاءات مع قطاعات مختلفة بغرض رفع الوعي المجتمعي حول قضية الأسرى و استنهاض الحراك المجتمعي نصرة لقضيتهم. وتقوم الضمير بعقد دورات تدريبية متخصصة للمحامين و خريجي المعاهد القانونية وتمكينهم من امتلاك الأدوات القانونية للدفاع المشرف عن الأسرى أمام المحاكم العسكرية. ويشكل برنامج الضمائر رافعة هامة في مسعى مؤسسة الضمير لتعزيز الوعي المجتمعي للحقوق المدنية والسياسية وتفعيل دور الشابات والشباب في تعزيز وحماية حقوق الإنسان ورفض كل أشكال الهيمنة السياسية والاعتقال السياسي.
Designed & Developed by InterTech